Artcles

مستشفى سدرة نظمت الملتقى السنوى لاصدقائها من مرضي السمنة

articles
مستشفى سدرة

راتب: خطط لتحديث أجهزة المستشفى لتقديم أفضل أداء

"سدرة" نظمت الملتقى السنوي لأصدقائها من مرضى السمنة

الهيفي: توسعة غرف العمليات وإضافة 4 غرف جديدة

 

كشف الرئيس التنفيذي لمستشفى "سدرة" د. سعيد راتب عن خطط لتحديث أجهزة المستشفى لضمان تقديم أفضل أداء طبي وجودة طبية للمرضى.

وقال راتب في تصريح للصحافيين على هامش الملتقى السنوي الذي نظمته المستشفى لأصدقائها من مرضى السمنة، إنه سيتم تدشين وتشغيل برنامج معلوماتي متطور في المستشفى خلال الربع الأول من العام 2020، لافتاً إلى أن هذا النظام في مراحله النهائية.

وأوضح أنه بموجب هذا النظام ستكون هناك بوابة مخصصة للمرضى ومنصة إلكترونية للهواتف المحمولة لحجز مواعيد المرضى وسداد المستحقات المالية، والاطلاع على نتائجهم وملفاتهم الطبية بطريقة آمنة تضمن خصوصية المرضى طبقا للمعدلات العالمية وفي نفس الوقت التسهيل عليهم.

وأشار إلى أن مستشفى "سدرة" أبرمت مؤخراً عقداً لتوريد وتركيب وتشغيل وصيانة نظام معلومات شامل للمستشفى، ستتحول "سدرة" بموجبه إلى مستشفى رقمي يدار بالكامل من خلال منظومة طبية متكاملة من منظور طبي ومالي وإداري وتكنولوجي طبقا لأعلى معايير الجودة العالمية.

وأوضح راتب أن مستشفى "سدرة" أصبح مركزاً متميزاً لعلاج أمراض السمنة في الكويت، كما أنها مستشفى العائلة، لافتاً إلى أن "علاقتنا بمرضانا لا تنتهي عند تقديم العلاج اللازم لهم وإنما تظل مستمرة حتى بعد خروجهم من المستشفى". وأكد "أننا فخورون بأن نقدم لمرضانا خدمة متميزة ذات جودة عالية وفخورون أيضاً بالثقة التي يوليها لنا مرضانا".

وشدد د. سعيد راتب على أهمية التواصل مع المرضى، خصوصاً مرضى السمنة لكي نتأكد أنهم تأقلموا مع الوضع والحياة الجديدة بعد إجراء العملية الجراحية والتي تعتبر جزء من نظام حياة صحي، لتغيير أسلوب حياتهم نحو الأفضل.

من جانبه، كشف وزير الصحة الأسبق، وإستشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير والجهاز الهضمي والأورام د. محمد الهيفي عن خطة لتوسعة غرف العمليات في مستشفى "سدرة" من 4 إلى 8 غرف عمليات، إضافة إلى تركيب أجهزة مناظير متطورة وحديثة خلال الفترة المقبلة.

وقال الهيفي خلال الإحتفال إن هذا الملتقى فكرة جيدة وجديرة بالإحترام، ممتدحاً أن تفكر إدارة المستشفى في مرضاها وتنظم لهم ملتقى سنويا، حيث أن التواصل مع المرضى له آثار إيجابية كبيرة.

وشدد د. محمد الهيفي على أهمية التواصل بين المرضى والأطباء، حيث أن ذلك يؤدي إلى تطوير الخدمة الصحية، وإذا كانت هناك أي مشاكل يتم حلها وعلاجها  من خلال هذا التواصل.

وأضاف أن "سدرة" تتبع أعلى معايير الجودة، مؤكداً أن المستشفى باتت مركز تميز في عمليات السمنة خلال السنوات الثلاث الماضية وذلك يرجع في ثقة الإدارة في الأطباء والمرضى.

هذا و قد أطلقت مستشفى سدرة الملتقى السنوي الأول لأصدقاء المستشفى كالفعالية الاجتماعية الأول من نوعها بالكويت بأجواء تسودها المحبة و بحضور عدد من مرضى المستشفى و برعاية كريمة من شركة جالنج. و تهدف مستشفى سدرة في هذه الفعالية لتعميق و توثيق العلاقة مع اصدقاءها من مرضى السمنة لتعزيز روح المبادرة من خلال صنع بيئة صحية واعية بالتغذية السليمة بعد عمليات السمنة والتي ينعكس أثرها على الجسد مباشرة.