Artcles

مركز الدكتور نائل الهزيم لجراحة الوجه والفكين والأسنان

articles
د.نائل الهزيم

 

 
أعلن الدكتور نائل الهزيم مدير عام مركز الدكتور نائل الهزيم لجراحة الوجه والفكين والأسنان ، أن هدف انشاء هذا المركز الفريد من نوعه، هو تقديم الخدمات الطبية المميزة، لأننا نطمح دائما للوصول للرضا الكامل للمرضى، فنركز في عملنا على أن نكون الرواد في هذا المجال، كما أن لدينا خططا مستقبلية لتقديم الأفضل من خلال الطاقم الطبي الجيد وفق معايير التقنية الطبية العالمية. 
وذكر الهزيم، الأخصائي في جراحة الوجه والفم والفكين، في لقاء مع «الراي»، أن فكرة انشاء مركز مختص لعلاج وجراحة وتجميل الوجه والفكين، كانت تراودني منذ الدراسة، وحرصت على تحقيقها في المستقبل.
وقال إن كثير من المرضى نساء، وأغلب العمليات التي نجريها نتيجة لحوادث، باستخدام أفضل الأجهزة التقنية، مشيرا الى الحرص على التعقيم ذي المستوى العالي لحماية المرضى والطاقم الطبي، لافتا الى أن في المركز دراية كافية وأجهزة طبية وتقنية عالمية وخبرة، ما يساهم في تقليل نسبة الأخطاء. 
وتحدث الدكتور الهزيم عن أمور طبية كثيرة. وفيما يلي اللقاء تفصيلا.
 
• كيف توجهتم لهذا المجال؟ 
- عقب تخرجي من جامعة ميزوري الأميركية، كان هدفي انشاء مركز تخصصي حيث تعاونت أنا مع زملائي الاثنين، لإنشاء مركز راق وذي مستوى طبي ممتاز، بهدف تقديم الخدمات العلاحية للوجة والفكين والأسنان، أو الذين يعانون من وجود مشاكل فيها، حيث نرى أن هناك نقصا كبيرا في هذه الخدمة خاصة في القطاع الخاص، ونري أنه يجب تغطية هذا التخصص. 
• وكم عدد العمليات التي أجريتها في الوجه والفكين؟ 
- أجريت أكثر من 1000 عملية جراحية في الوجه والفكين، وذلك في مستشفيات القطاع الخاص، حيث تكللت العمليات بالنجاح، منها حالات مصابة بالتشوهات الخلقية، منها البروز او قصور في الفكين السفلي أو العلوي.
• هل ترى أن هناك علاقة بين الأسنان والوجه؟
- يتم أخذ القياسات فيما بين الوجه والفكين العلوي والسفلي، بحيث تتم دراسة العلاقة بين الفكين العلوي والسفلي مع قياس الوجه. كذلك يتم قياس الوجه بالطول والعرض والارتفاع، وذلك وفق قياسات عالمية، كما تؤخذ القياسات على الأشعة، حيث يتم التعامل مع المريض واجراء علاج تحفظي عن طريق تقويم الأسنان.
• وهل هناك عمليات تشخيص تجريها على الحالة قبل العملية؟ 
- يجب أن يتم عمل تقييم للحالة قبل العملية، حيث يتم عمل دراسة شاملة للحالة، حيث يتم عمل أشعة للفك وعمل تطابق للأسنان وفحوصات اكلينيكية ومخبرية. كما يتم عمل تقييم للحالة ومعرفة الأماكن غير الطبيعية، يتم بعدها معرفة امكانية اتخاذ الاجراءات، سواء بالتدخل الجراحي، أو بعمل تقويم. وقد تكون نتيجة لعيوب خلقية أو نتيجة للحوادث أو وجود أورام او عادات غير حميدة.
• وما أغلب الحالات التي تتعامل معها، وماهي الأكثر نسبة بين النساء أو الرجال؟
- أغلب الحالات التي نتعامل معها نتيجة وجود عيوب وتشوهات خلقية أو نتيجة حوادث سابقة، وهي تعتبر كثيرة، كما أن النساء أكثر من الرجال بنسبة 70 في المئة. العيوب الخلقية أسبابها وراثية أو مكتسبة، نتيجة لوجود اصابة سابقة أو نتيجة لالتهابات في الأذن والتي تؤدي الى بروز الفكين أو النمو بصورة غير طبيعية. كما يقوم الأطباء المختصون مع أطباء الجراحة بتقييم الحالة المرضية. ووفق المبادئ الطبية، في حالة وجود تطابق غير طبيعي في الفكين أو وجود تشوه في الفكين، يتم عمل تقويم للأسنان لمدة سنة أو سنتين، ويتم بعدها التوجه للعلاج الجراحي وتغيير الموقع، سواء للفك العلوي أو السفلي وتثبيته بموقعه الصحيح بصفائح وبراغي طبية، تستغرق العملية مدة 2 أو 3 ساعات ثم يقضي المرض ليلة بالمستشفى بعد العملية قبل ان يذهب الى منزله ,و يلتزم المريض بمراجعة الطبيب بالعيادة الخارجية لمدة ثلاثة أشهر، وذلك للتأكد من وضع الفك. وتعد هذه العملية مركزة في الوجه، كما يجب أن يكون هناك تعاون فيما بين طبيب الوجه وطبيب الأسنان، حيث يتم بعدها تحويل الحالة المرضية لطبيب التقويم الذي يقوم بعمله في اجراء التقويم بعد العملية بثلاثة أشهر.
• بعد هذه العمليات هل ترى أن هناك نسبة رضا لدى المرضى بعد اجراء هذه العملية؟ 
- حقيقة بعد هذه العمليات التي تعد تجميلية نرى أن هناك نجاحا كبيرا ورضا كبيرا لدى المرضى، وذلك من ناحية التقبل ومن ناحية الشكل الخارجي، حيث تقوي الثقة بالنفس وتحافظ على العلاقات الاجتماعية، فضلا عن تحسن عمل الفكين في طريقة الهضم والتنفس، وتفادي أي مشاكل مستقبلية لمفصل الفك.
• وما المضاعفات التي يواجهها المريض؟
هناك بعض المضاعفات التي تعد بسيطة وموقتة، منها آلام تستمر لمدة يومين وانتفاخات لمدة اسبوعين، حيث تخف بعدها بنسبة 80 في المئة. أما الـ20 في المئة فتبقي لمدة 6 أشهر، حيث تخف بعدها، والتي تكون في الخد أو الشفتين مع وجود تنميل حسي وليس فقدان للحركة في الوجه، يخف بعدها بفترة. كما يجب على المرضى تسكير الفكين لمدة 6 اسابيع، وذلك لضمان نتيجة جيدة للعملية ولعدم ظهور تغيرات.
• وما نسبة المضاعفات بعد العملية؟ 
- في حالة كون العلاج في فك واحد تكون الطريقة العلاجية سهلة من ناحية العملية أو من ناحية المضاعفات، حيث تقل جميعها. كما أن 80 بالمئة من الحالات مركزة على علاج الفكين العلوي والسفلي، كما أننا نقوم بعمليات اضافية أخرى تجميلية في منطقة الذقن أو الأنف، حيث يتم زراعة العظم في زاوية منطقة الفك للذين يرغبون في عملية تجميلية. 
• وماهي الطرق التي تقومون بها لزراعة العظم؟
- عملية زراعة العظم تتم عن طريق أخذه من منطقة الحوض أو الرأس أو منطقة الفك أو منطقة الصدر او استخدام العظم الصناعي، وحسب كمية العظم التي نحتاجها للمنطقة المراد علاجها، وذلك لتعويض فقدان العظم. وتكون حسب الحالة حيث يتم ذلك عن طريق تخدير كامل. وقد تكون فقدان العظام نتيجة للحوادث أو نتيجة للضغط المستمر على العظم، والذي يؤدي الي ضعفه، أو نتيجة لفقدان الأسنان لفترات طويلة، حيث يتم بعدها زراعة الأسنان عقب زراعة العظم.
•وكيف يتم عملية زراعة الأسنان؟
- تعد زراعة الأسنان علاج أفضل بكثير من التركيبات أو علاج الأسنان، حيث يكون العمر الافتراضي لها أكثر من 25 سنة، مقارنة بالتركيبات التي تكون عمرها الافتراضي 15 سنة، فضلا عن عملية التركيب. كما أن زراعة الأسنان تستخدم الآن بكثرة، ويجب أن تتم من قبل مختصين وذلك لضمان نجاح أكبر. وتعد زراعة الأسنان عملية سهلة في حال توفر العظام الكافي في الفك. 
• وهل تلجؤون في عملية الاستعاضة بالعظام من شخص آخر أو عظام صناعية؟ 
- الأفضل أن يتم أخذ العظام من المريض نفسه أو عن طريق العظم الصناعي. كما أن النتائج تظهر بشكل جيد اذا أخذت من المريض نفسه كما تكون نسبة النجاح عالية ، وذلك لتقليل نسبة رفضها من قبل الجسم. كما أننا ننصح بأن يتم أخذ العظام من المريض ذاته. وفي حالة أخذ كمية كبيرة يجب أن تكون من قبل المريض، عكس الكميات الأقل التي يتم تعويضها من العظم الصناعي. كما يساهم زراعة العظام في عمل تشكيل الوجه أو لتعويض فقدان كميات كبيرة من عظم المنطقة.
زراعة العظام ليست محدودة على الأسنان فحسب، بل أنها تساهم في علاج التشوهات أو فقدان العظام لمناطق كبيرة.
• بالنسبة للأطباء في المركز هل لديهم تخصصات طبية؟ 
- بالنسبة لمركز دكتور نائل الهزيم هو مركزا تخصصيا في كل ما يخص جراحة وتجميل الوجه والفكين والأسنان ، حيث يضم المركز اطباء متخصصين منهم المتخصص في تقويم الأسنان والوجه ومنهم المتخصص في تجميل وزراعة الأسنان وايضا اعادة تأهيل كامل الفم خصوصا لكبار السن الذين فقدوا معظم أسنانهم أو كلها وفقد كثافة عظام الفك وايضا يوجد اطباء متخصصين في علاج الأسنان التحفضي وعلاج أقنية جذور الأسنان كما ان لدينا بالمركز مختبر كامل مجهز باحدث الأجهزة لعمل جميع التركيبات تحت اشرافنا المباشر مما يضمن دقة التركيبات وسرعة انجازها.
 
• وهل لدى الطاقم الطبي الخبرة في التعامل مع المضاعفات؟ 
- يضم المركز طاقماً طبياً ذا خبرة عالية للتعامل مع المضاعفات، كما أن لدينا الدراية الكافية والأجهزة الطبية والتقنية الحديثة والعالمية والخبرة التي تساهم في تقليل نسبة الأخطاء الطبية، التي قد يتعرض لها المريض، وهناك تواصل على مدار اليوم مع الطبيب المعالج، في حال وجود اي مضاعفات او حاله طارئة.